فرسان الغد

هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل معنا في منتدى "فرسان الغد"

نرجو أن تسجل وتساهم معنا وتكون فارساً من فرسان الغد

وشكراً
***********************

فريق الإدارة
حكمة: من الخطأ أن تنظم الحياة من حولك وتترك الفوضى في قلبك.
السؤال العشرون موجود الآن في قسم "أسئلة ومسابقات" ... الإجابة الصحيحة والأسرع يحصل صاحبها على 50 نقطة
محور المناقشة خلال شهر أكتوبر: كيفية الإصلاح من الأصدقاء المخطئين.

    اضرار لحم الخنزير رضوان خالد7(أ)

    شاطر
    avatar
    رضوان خالد
    فارس نشيط
    فارس نشيط

    البلد : ليبيا
    عدد المساهمات : 22
    تاريخ التسجيل : 06/06/2011
    العمر : 19
    الموقع : عجمان

    رد: اضرار لحم الخنزير رضوان خالد7(أ)

    مُساهمة  رضوان خالد في السبت أغسطس 06, 2011 9:09 pm

    ارجوا التعليق
    avatar
    رضوان خالد
    فارس نشيط
    فارس نشيط

    البلد : ليبيا
    عدد المساهمات : 22
    تاريخ التسجيل : 06/06/2011
    العمر : 19
    الموقع : عجمان

    اضرار لحم الخنزير رضوان خالد7(أ)

    مُساهمة  رضوان خالد في الخميس يونيو 09, 2011 12:03 am

    تحريم الخنزير

    مقـدمـة

    خلق الله سبحانه وتعالى الإنسان وهوعالم بكل ما يصلح له وما لا يصلح له. لقد بينت النصوص القرآنية الكريمة، والأحاديث النبوية الشريفة، ما يحل وما يحرم من الأطعمة والأشربة. وسنتناول في هذا البحث بعضاً من الأسباب العديدة التي من أجلها حرم الله تعالى الخنزير.

    تحريم الخنـزير في القرآن الكريم.

    أورد القران الكريم تحريم لحم الخنزير في أربعة مواضع:
    1. قوله سبحانه وتعالى: (إنما حرم عليكم الميتة والدم ولحم الخنزير وما أهل به لغير الله).
    2. وقوله تعالى: (حرمت عليكم الميتة والدم ولحم الخنزير وما أهل لغير الله به والمنخنقة والموقوذة والنطيحة وما أكل السبع إلا ما ذكيتم).
    3. وقوله تعالى:)قل لا أجد فيما أوحي إلي محرماً على طاعم يطعمه إلا أن يكون ميتة أودماً مسفوحاً أولحم خنزير فإنه نجس).
    4. وقوله تعالى: (إنمّا حرّم عليكم الميتة والدّم ولحم الخنزير وما أُهلَّ لغير الله به، فمن اضطر غير باغٍ ولا عادٍ فإنَّ الله غفور رحيم)
    وبالنظر إلى الآيات الأربع مرة أخري، نجد أنّ آية سورة الأنعام هي الوحيدة التي تعلل سبب تحريم لحم الخنـزير، حيث قوله تعالى: (أولحم خنزير فإنه نجس). فوصف الخنـزير بأنّه "نجس".


    تحريم الخنـزير في الحديث النبوي الشريف.

    وردت كلمة خنزبر ومشتقاتها أكثر من مائة مرة في السنة النبوية المطهرة, كلها في مجال الذم والقدح والتنكيل والتحذير. وسوف نقتصر على ذكر حديثين منها, ففيهما ما يكفي للدلالة على موقف الشريعة الإسلامية من هذا الحيوان القميء.
    عَنْ سُلَيْمَانَ بْنِ بُرَيْدَةَ عَنْ أَبِيهِ أَنَّ النَّبِيَّ قَالَ: "مَنْ لَعِبَ بِالنَّرْدَشِيرِ فَكَأَنَّمَا صَبَغَ يَدَهُ فِي لَحْمِ خِنْزِيرٍ وَدَمِهِ" (النَّرْدَشير: الزهر).
    عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِاللَّهِ رَضِي اللَّه عَنْهمَا أَنَّهُ سَمِعَ رَسُولَ اللَّهِ ) يَقُولُ عَامَ الْفَتْحِ وَهُوَ بِمَكَّةَ: إِنَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ حَرَّمَ بَيْعَ الْخَمْرِ وَالْمَيْتَةِ وَالْخِنْزِيرِ وَالْأَصْنَامِ. فَقِيلَ يَا رَسُولَ اللَّهِ أَرَأَيْتَ شُحُومَ الْمَيْتَةِ, فَإِنَّهَا يُطْلَى بِهَا السُّفُنُ, وَيُدْهَنُ بِهَا الْجُلُودُ, وَيَسْتَصْبِحُ بِهَا النَّاسُ. فَقَالَ: لَا هُوَ حَرَامٌ. ثُمَّ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ ( عِنْدَ ذَلِكَ: قَاتَلَ اللَّهُ الْيَهُودَ إِنَّ اللَّهَ لَمَّا حَرَّمَ شُحُومَهَا جَمَلُوهُ ثُمَّ بَاعُوهُ فَأَكَلُوا ثَمَنَهُ".




    صفات الخنـزير وطباعه.

    الخنزير حيوان عشبي لاحم خبيث الطبع، تجتمع فيه صفات السباع اللاحمة وصفات البهائم العشبية. وهو علاوة على ذلك حيوان نهم كانس، يكنس الحقل والزريبة ويأكل كل شيء. فيأكل القمامات، ويأكل الفضلات بما في ذلك فضلاته البرازية، كما يأكل القاذورات والديدان وكل النجاسات. والخنزير حيوان نهم شره لا يمتنع عن أكل أي شيْ، فيأكل الجرذان والفئران والجيف المتعفنة، وحتى جيف أقرانه.

    الأمراض التي ينقلها الخنـزير للإنسان.
    يبلغ عدد الأمراض التي تصيب الخنـزبر 450 مرضاً , منها 57 مرضاً طفيلياً تنتقل منه إلى الإنسان)، بعضها خطير بل وقاتل.


    ويختص الخنزير بمفرده بنقل (27) مرض وبائيا للانسان حيث الخنزير مصدرا رئيسي ومخزن لهذه الأمراض . هذا غير الامراض التي يسببها اكل لحمه كتليف الكبد و تصلب الشرايين و ضعف الذاكره و العقم و التهاب المفاصل و انواع مختلفه من السرطانات . وهذا غير الامراض التي يسببها و لم تكتشف إلى الآن .

    ومن طرق انتقال المرض من الخنزير الى الانسان :
    1- عن طريق مخالطته مثل تربيته او التعامل مع منتجاته .
    2- عن طريق تلوث الطعام او الشراب بفضلاته.
    3- عن طريق أكل لحمه.

    خــا تمــة.

    لم يحرم الإسلام شيئاً من المأكولات والمشروبات إلا لضرر ينجم عنها، أوخبث محقق فيها، وهذا ما أكده القرآن الكريم. فما حرم الشارع الحكيم إلا خبائث لا يليق بالعاقل أن يتناولها، وها هي الأبحاث الطبية الحديثة تؤكد على الضرر البالغ لكل من يأكل لحم الخنـزبر. وإنه لمن عظيم الإعجاز الإلهي أن تتوافق موازين الشرع، وموازين الطب في تحريم هذه الخبائث، فهل من مدّكر.



    الله يباعدنا عنه

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين يوليو 16, 2018 1:26 pm