فرسان الغد

هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل معنا في منتدى "فرسان الغد"

نرجو أن تسجل وتساهم معنا وتكون فارساً من فرسان الغد

وشكراً
***********************

فريق الإدارة
حكمة: من الخطأ أن تنظم الحياة من حولك وتترك الفوضى في قلبك.
السؤال العشرون موجود الآن في قسم "أسئلة ومسابقات" ... الإجابة الصحيحة والأسرع يحصل صاحبها على 50 نقطة
محور المناقشة خلال شهر أكتوبر: كيفية الإصلاح من الأصدقاء المخطئين.

    محاولات اغتيال النبى صلى الله عليه وسلم

    شاطر
    avatar
    سعيد محمد سعيد
    فارس مميز
    فارس مميز

    عدد المساهمات : 51
    تاريخ التسجيل : 15/02/2011
    العمر : 19
    الموقع : الامارات ,الشارقة

    رد: محاولات اغتيال النبى صلى الله عليه وسلم

    مُساهمة  سعيد محمد سعيد في الأربعاء مايو 18, 2011 9:29 pm

    شكرررررررررررررررررررراً
    avatar
    محمد الصفدي
    فارس نشيط
    فارس نشيط

    البلد : فلسطين
    عدد المساهمات : 16
    تاريخ التسجيل : 11/10/2010
    العمر : 21

    رد: محاولات اغتيال النبى صلى الله عليه وسلم

    مُساهمة  محمد الصفدي في الجمعة يناير 07, 2011 11:13 am

    شكرا يالغالي الله يديمك فوق رؤوسنا ويعطيك الصحة والعافية
    cheers Laughing Very Happy
    avatar
    احمد المختار البنا
    المشرف العام
    المشرف العام

    البلد : جمهورية مصر العربية
    عدد المساهمات : 344
    تاريخ التسجيل : 11/10/2010
    العمر : 33

    محاولات اغتيال النبى صلى الله عليه وسلم

    مُساهمة  احمد المختار البنا في الأحد أكتوبر 31, 2010 4:38 am

    محاولات قتله عليه الصلاة والسلام


    قال سبحانه و تعالى: ( والله يعصمك من الناس ). المائدة: 67.
    والمراد من العصمة هنا ـ والله أعلم ـ أن لا تطول إليه يدٌ تتمكّن من اغتياله وقتله، لِتُغتال فيه الدعوة الإسلاميّة التي بُعِثَ لتبليغها. وإلاّ، فمن حيث تعرّضه للأذى، فإنّ الأنبياء عليهم الصلاة والسلام أشدّ الناس ابتلاء.
    وأمّا مُحاولات قتله و اغتياله صلى الله عليه وسلم، فكثيرة مشهورة. ولكنّ الله حماه من تلكم المحاولات.
    حيث حاول أعداؤه من مشركي العرب، واليهود، والمنافقين، قتله. ومن تلك المحاولات:
    • محاولات عديدة قام بها رجال من مشركي قريش فرادى ومجتمعين، قبل الهجرة وبعدها، مثل: ( عزْم أبي جهل ـ فرعون الأمّة ـ على قتل رسول الله صلى الله عليه وسلم. حيث عاهد قريشا على قتل النبيّ صلى الله عليه وسلم بفضخ رأسه بحَجَرٍ وهو يصلّي قرب الكعبة. ولكن الله ألقى في قلب أبي جهل الرعب، وحفظ نبيّه ومصطفاه صلى الله عليه وسلم. وكذلك محاولة الشبّان الأشدّاء من قبائل قريش وبتدبير من زعمائهم، فأحاطوا ببيت النبي صلى الله عليه وسلم لقتله، وذلك ليلة هجرته صلى الله عليه وسلم، ولكن الله صرف أبصارهم عن رؤية النبيّ صلى الله عليه وسلم، حينما خرج من بين أظهرهم، وحثى على رؤوسهم التراب. كما حفظه صلى الله عليه وسلم وصاحبه الصدّيق رضي الله عنه في غار ثور، من الطلب وقصّاص الأثر، الذين وصلوا عند باب الغار. وحادثة سراقة بن مالك معروفة مشهورة ).
    • محاولة عمير بن وهب الجمحي، بالتنسيق مع صفوان بن أميّة ( أسلما فيما بعدُ )، وذلك بعد غزوة بدر الكبرى حيث اتفقا في مكّة على خطّة لقتل النبيّ صلى الله عليه وسلم. وقبل وصول عمير المدينة أخبرَ اللهُ سبحانه و تعالى نبيَّه صلى الله عليه وسلم الخبرَ. فلما وصل عمير المدينة قُبِضَ عليه، واعترف بالأمر، وأسلم بين يدي النبيّ صلى الله عليه وسلم.
    • وصول بعض فرسان قريش إليه يوم أُحُدٍ، بقصد قتله، فأصابوه إصابات بليغة ـ بعد أن تخلّى الرماة من المسلمين عن مواقعهم ـ ولكنّ الله سبحانه حفظه ونجّاه من بين أيديهم.
    • محاولة رجل من المشركين اغتياله وهو نائم في ظلّ شجرة في غزوة ذات الرقاع، قِبَلَ نجْدٍ. ففي صحيح مسلم: فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " إنَّ رجُلا أتاني وأنا نائم، فأخذَ السيفَ، فاستيقظتُ وهو قائم على رأسي، فلم أشعُر إلاّ والسيفُ صَلْتَا في يده، فقال لي: مَنْ يمْنَعُكَ مِنِّي ؟ قال: قلتُ: الله. ثمّ قال في الثانية: من يمنعك منّي ؟ قال: قلتُ: الله. قال: فَشَامَ السيفَ، فها هو ذا جالس ". ( صلتا: مسلولا، شام السيف: أغمده ).
    • محاولات اليهود الغدر به وقتله، ومنها:
    • محاولة يهود بني النضير إلقاء صخرة عليه من فوق جدار كان يستند إليه … فجاء رسول الله صلى الله عليه وسلم الخبرُ بما همّوا، فنهض سريعا كأنه يريد حاجة، وتوجّه إلى المدينة. ولحقه أصحابه، فقالوا: يا رسول الله قُمتَ ولم نشْعر ! قال: " همّت يهودُ بالغدر، فأخبرني الله بذلك ؛ فقمتُ ".
    • ومنها: محاولة تسميمه بعد غزوة خيبر. ففي صحيح البخاري عن أمّ المؤمنين الصِدِّيقة بنت الصِدِّيق عائشة رضي الله عنها وعن أبيها قالت: كان النبي صلى الله عليه وسلم يقول في مرض موته الذي مات فيه: " ياعائشة ما أزال أجد ألم الطعام الذي أكلتُ بخيبر، فهذا أوان وجدت انقطاع أبْهَري من ذلك السمّ ". ( يشير بذلك إلى الشاة المصليّة التي قدمتها له زينب بنت الحارث / زوج سلام بن مشكم التي أسلمت فيما بعد، وأكثرت السمّ في ذراع الشاة ـ أحب أجزاء الشاة إليه ـ وذلك بعد غزوة خيبر ).
    وقد مات رسول الله صلى الله عليه وسلم شهيدا.
    • محاولة اثني عشر منافقا اغتياله في طريق عودته من غزوة تبوك.
    • وقد حفظه مولاه، جسدا وروحا ؛ حيا وميتا.
    فاذا كثر حاقدوك
    وتمالا الناس عليك

    فلا تجزع فاى حق اقوى من حق محمد صى الله عليه وسلم

    ولا تتوانى فى حق قدمت عليه
    ولا تتردد فى فى امر عزمت عليه

    لا تلفت الى كلام الناس فان الغزال يدركها الذئب بكثرة التفاتها
    واشدد يديك بحبل الله معتصما فهو الركن ان خانتك اركان
    هذة بعض من المحاولات ولا يزل ى الموضوع الكثير تحياتى

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس يونيو 21, 2018 1:52 pm