فرسان الغد

هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل معنا في منتدى "فرسان الغد"

نرجو أن تسجل وتساهم معنا وتكون فارساً من فرسان الغد

وشكراً
***********************

فريق الإدارة
حكمة: من الخطأ أن تنظم الحياة من حولك وتترك الفوضى في قلبك.
السؤال العشرون موجود الآن في قسم "أسئلة ومسابقات" ... الإجابة الصحيحة والأسرع يحصل صاحبها على 50 نقطة
محور المناقشة خلال شهر أكتوبر: كيفية الإصلاح من الأصدقاء المخطئين.

    الصحابي الذي اهتز لموته عرش الرحمن ؟؟!!

    شاطر
    avatar
    حسام علاء الدين
    فارس نشيط
    فارس نشيط

    البلد : مصر
    عدد المساهمات : 39
    تاريخ التسجيل : 28/10/2010
    الموقع : الامارات - الشارقة

    الصحابي الذي اهتز لموته عرش الرحمن ؟؟!!

    مُساهمة  حسام علاء الدين في السبت أكتوبر 30, 2010 7:00 pm

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


    هو سعد بن معاذ

    في احدى الجولات تلقت ذراع سعد سهما وبيلا، قذفه به أحد المشركين..
    وتفجّر الدم من وريده وأسعف سريعا اسعافا مؤقتا يرقأ به دمه، وأمر النبي صلى الله عليه وسلم أن يحمل الى المسجد، وأن تنصب له به خيمة حتى يكون على قرب منه دائما أثناء تمريضه..
    وحمل المسلمون فتاهم العظيم الى مكانه في مسجد الرسول..
    ورفع سعد بصره الى السماء وقال:
    " اللهم ان كنت أبقيت من حرب قريش شيئا فأبقني لها... فانه لا قوم أحب اليّ أن أجاهدهم من قوم آذوا رسولك، وكذبوه، وأخرجوه..
    وان كنت قد وضعت الحرب بيننا وبينهم، فاجعل ما أصابني اليوم طريقا للشهادة..
    ولا تمتني حتى تقرّ عيني من بني قريظة"..!


    كان جرح سعد يزداد خطرا كل يوم، بل كل ساعة..
    وذات يوم ذهب رسول الله صلى الله عليه وسلم لعيادته، فألفاه يعيش في لحظات الوداع فأخذ عليه الصلاة والسلام رأسه ووضعه في حجره، وابتهل الى الله قائلا:
    " اللهم ان سعدا قد جاهد في سبيلك، وصدّق رسولك وقضى الذي عليه، فتقبّل روحه بخير ما تقبّلت به روحا"..!
    وهطلت كلمات النبي صلى الله عليه وسلم على الروح المودّعة بردا وسلاما..
    فحاول في جهد، وفتح عينيه راجيا أن يكون وجه رسول الله آخر ما تبصرانه في الحياة وقال:
    " السلام عليك يا رسول الله..
    أما اني لأشهد أنك رسول الله"..

    وتملى وجه النبي وجه سعد آن ذاك وقال:
    " هنيئا لك يا أبا عمرو".

    **

    يقول أبو سعيد الخدري رضي الله عنه:
    " كنت ممن حفروا لسعد قبره..
    وكنا كلما حفرنا طبقة من تراب، شممنا ريح المسك.. حتى انتهينا الى اللحد"..
    وكان مصاب المسلمين في سعد عظيما..
    ولكن عزاءهم كان جليلا، حين سمعوا رسولهم الكريم يقول:
    " لقد اهتز عرش الرحمن لموت سعد بن معاذ"..

    سلام على سعد بن معاذ
    سلام عليه في محياه، وأخراه..
    وسلام.. ثم سلام على سيرته وذكراه..
    وسلام على الكرام البررة.. أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم.

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس يونيو 21, 2018 1:54 pm